عشيرة المعايطة ( 412 فرد ا ) l

قصبة الكرك - الكرك - الأردن



قصة البطل الشهيد الشيخ ساهر بن محمد بن سالم المعايطة



الشاعر جعفر الشيخ عايد الشيخ محمد المعايطة
2017-08-19 2:53 م

 


فقصة الشهيد البطل الشيخ ساهر بن محمد بن سالم المعايطة التميمي، وبعد الاجتماع الذي حدث في مضارب دار حسين باشا الطراونة حيث اجتمع الكركية على الثورة واقسموا على السيف والمصحف، وبانتهاء الجلسة مر مجموعة خيالة اتراك وغاروا عليهم وبها ثارت الكرك وقامت التي عرفت "هية الكرك" وبهذا زاد غضب التركي على عشائر الكرك غضباً وصرباً نهباً وسلباً ومطاردة، مما جعل عشائر الكرك يقومون بالرد على الاعتداءات التركية، وفرضت حملات عظيمة من الاعتقالات والسجن والقتل، وكان البطل ساهر من الذين نفذ به حكم الاعدام شنقاً حتى الموت في دمشق، وهو جد عشائر المعايطة ( الغرابى ) المعايطة الرشايدة، وهذا البطل افتدى عشائر المعايطة جميعاً من السجن والاعتقال والهجوم على مضاربهم، ومن قوة بأس البطل ساهر قام بتسليم نفسه الى الحكومة التركية شريطة ان لا يعتدي التركي على مضارب العشيرة وخيولها واغنامها وشخوصها، وقال بالحرف الواحد (انا الكرك انا الثورة انا المعايطة، بكل رجولة وحرأة وشجاعة سلم نفسه لمقصفة الاعدام وهو يعرف ماذا ينتظره. هذا هو اخو صبحا، هذا هو المعاطي التميمي، الكرك كلها من المظل للمطل من السكة للبركة (البحر الميت) مدانة لك يا من وعدت وعد الرجولة وضحيت 
برأسك ليبقى رأس الكرك في السماء، لتبقى الكرك محصنة بسياج الشهادة والرجولة والعزة والكرامة، الكرك اهلها على الدوم يحموها، وتابعت مسيرة الشرف في ميادين الثورة العربية الكبرى مع سيدي البطل الهاشمي الشريف حسبن بن علي طيب الله ثراه، ودالت دولة الهاشميين دولة الحق والانسان .

الباحث 

د. جعفر عايد المعايطة التميمي


التعليقات


 
طلب انضمام

يرجى انتظار الموافقة على طلب العضوية من قبل المشرف ...

الأشخاص العائلات الأماكن
$$icon$$ $$NAME$$ $$extra$$