عشيرة المعايطة ( 412 فرد ا ) l

قصبة الكرك - الكرك - الأردن



حوفة الدار (حرمة البيت في القانون العشائري) .



جعفر عايد محمد المعايطة
2017-09-02 2:50 ص

حرمة البيت في القانون والعرف العشائري 

للبيت والدار والحوش (حرمة الدار) وبيت الشعر فى العرف العشائرى حرمه عظيمة قالت العرب ( حرمة البيت من حرمة راعيه)، وهو مصون ومهاب الزمان والمكان والشخوص والحرمة سواء كان راعي البيت (رب الاسرة)، فيه او غائبا .

قالت البدو (الدخالة جهد بلا، والكفل خاطر)- ، وتستطيع زوجة او اي فرد من افراد الاسرة اجارة اي دخيل يدخل في البيت منهزماً أو هارباً او ملاحَقاً من قبل اي كان حتى لو كانوا ضابطة عدلية، فلا تجوز ملاحقته والدخول خلفه سواء بإذن أو بدون إذن، ولا يجوز عند العرب (البدو) ملاحقة الطريد حتى لو دخل فى حرمة البيت وهى اربعين خطوه، وهذا ما يعرف بالانجليزية 
No trespass 

كما انه لا يجوز لأي شخص ان يضرب او يهين او يوبخ اي شخص آخر حتى لو كان من افراد اسرته وخاصته زوجته او ابنه او ابنته فى بيت رجل آخر، قالت البدو ( البيت له حرمة ) وقالت ( راعي حرمة البيت)، وحق هذه الفعلة كبير جداً .

وكما ان حرمة البيت مصانه في حالة ان رجلا دخل بيت رجل آخر من اجل الفاينة (ايدور الرذيلة) ولو بموافقة ودعوة ورضا راعية البيت (الانثى) فإن لصاحب البيت ان يطالب الجاني حق البيت واللي تسميها البدو (حوفة الدار)، وعلى أهل المرأه تدبر أمر ابنتهم وتأديبها قالت البدو ( عار المرأة -الانثى - على اهلها مهو على جوزها)، 

اما فى حالات السرقه سواء في وضح النهار او في دمس الظلام فإنه لا يلحق اللص حق (حوفة الدار) ودخول البيت, ويكتفى بمحاسبته على جريمة اللصوصية والخون وليس الخيانة، 
ويسمى عند البدو (خاين ابقع) اي واضح ومعلوم .

الباحث في أدب البادية 
د. جعفر عايد المعايطة بنو تميم
اخو صبحا


التعليقات


 
طلب انضمام

يرجى انتظار الموافقة على طلب العضوية من قبل المشرف ...

الأشخاص العائلات الأماكن
$$icon$$ $$NAME$$ $$extra$$