محافظة جنين

فلسطين

 

معلومات عامة عن محافظة جنين

قوم مدينة جنين على البقعة التي كانت تقوم عليها مدينة (عين جنيم) العربية الكنعانية؛ وتعني " عين الجنائن". لذلك سُميت بهذا الإسم بسبب الجنائن التي تحيط بها.

وفي عهد الرومان كان في بقعتها قرية ذكرت باسم "جيناي" من قرى سَبَسْطية. فتحها العرب المسلمون في القرن السابع الميلادي وعُرفت بهذا الإسم ( جنين) حتى يومنا هذا

ومدينة جنين هي مركز قضاء جنين، وتعتبر حلقة وصل بين طرق المواصلات القادمة من نابلس، العفولةوبيسان ونقطة مواصلات الطرق المتجهة إلى حيفا، الناصرة، نابلس، والقدس.

وتقع إلى الشمال من مدينة نابلس، وتبعد عنها 41 كم، وترتفع 250م عن سطح البحر.

بلغ عدد سكان جنين في عام 1922 (2637) نسمة وعام 1945 (3990) نسمة وعام 1961 (14402) نسمة وعام 1967 (13365) نسمة بما فيهم سكان مخيم جنين. وعام 1987 (17534) نسمة وعام 1996 ووفقاً للإحصاء الفلسطيني بلغوا (23802) نسمة وعدد سكان مخيم جنين بلغوا (9062) نسمة.

كانت جنين تضم قبل نكبة 1948 حوالي (70) قرية كبيرة وصغيرة وبعد النكبة اقتصرت على 19 قرية، ويتبع مدينة جنين 4 بلديات (يعبد، سيلة الظهر، عرابة، قباطية).

يوجد فيها 7 مدارس حكومية، أربعة للبنين وثلاث للبنات، بالإضافة إلى المدارس الأهلية ومدارس وكالة الغوث، كما تضم مستشفيين، و23 عيادة صحية.

خاضت جنين بمدنها وقراها معركة الدفاع عن الوجود ضد المنظمات الصهيونية المسلحة، التي استولت في أواخرايار 1948 على قرى زرعين، والمزار، ونورس، وصندلة، والجملة، والمقيبلة، وفقوعة، وعرانة، وحاولت الاستيلاء على مدينة جنين حيث تم تطويقها في 3 حزيران 1948 وكان عدد الصهاينة (4000) مقاتل؛ فاستولوا على معظم أحياء المدينة وتحصن المجاهدون في عمارة الشرطة في المدخل الغربي لجنين. حتى وصلت نجدة للمحاصرين قوامها (500) جندي عراقي بقيادة (عمر علي) وحوالي (100) مجاهد فلسطيني من القرى المجاورة.

وبعد معارك دامية في خارج البلدة وفي شوارعها وأزقتها اندحر الصهاينة، وتطهرت المدينة منهم في 4 حزيران 1948 وبقيت تحت الحكم الأردني حتى احتلالها عام 1967.

 

من المعالم التاريخية في جنين وجوارها:

المسجد الكبير : أقامته السيدة/فاطمة خاتون، إبنة محمد بك السلطان الملك الإشرفقانصوه الغوري، والجامع الصغير، وخربة عابة : شرق جنين، تحتوي على قرية مهدمة، وصهاريج منقورة في الصخر، وقبر منقور في الصخر فيه نواويس. وخربة خروبة: شمال جنين (2كم) وتقع على مرتفع، تحتوي على بقايا برج له قاعدة مائلة وأساسات وجدران وصهاريج وكهوف ومدافن.

ومثل باقي مدن فلسطين صادرت سلطات الاحتلال مساحات شاسعة من أراضي جنين وقراها وأقامت عليها المستعمرات ويبلغ عددها حوالي عشرة مستعمرات

 

 

المواقع الاثرية والسياحية 

 

جامع فاطمة خاتون:

يقع هذا الجامع وسط المدينة بالقرب من السوق التجاري أنشأته السيدة فاطمة بنت محمد بن السلطان الأشرف اخر سلاطين المماليك وهي زوجة القائد العثماني ووالي الشام مصطفى باشا الذي كان يعرف ايضا باسم "لالامصطفى" الذي اشتهر باقامة العمائر والابنية الكثيرة في دمشق.

 

بني الجامع المعروف بين اهالي جنين "الجامع الكبير" بين عامي 1565- 1566 ميلادي وسبب بنائه حسب ما ذكرته الدراسة التي قامت بها محافظة جنين هو زيارة السيدة فاطمة للأماكن المقدسة في القدس في عام 1564 ميلادي حيث مرت في طريقها من دمشق الى القدس بجنين وأقامت فيها بضع ليالي.

واضافت الدراسة ان فاطمة التي احبت موقع البلدة فأمرت ببناء جامع وحمام وتكية "مأوى للمسافرين الفقراء" وأوقفت على ذلك من املاكها التي ورثتها عن جدها السلطان غوري .

 

 

مقبرة شهداء الجيش العراقي:

انشأت المقبرة بعد معركة جنين الاولى والثانية في عام 1948م والتي تقع على الطريق الرئيسي بين مدينتي جنين ونابلس على بعد اربع كيلو مترات من مدخل جنين الجنوبي ويبلغ عدد قبور الشهداء العراقيين 56 قبرا.

وذكرت الدراسة انهم استشهدوا في اعقاب المعركة التي وقعت في جنين بين المناضلين الفلسطينين من اهالي المدينة وجيش الانقاذ بدعم من الجيش العراقي من جهة وبين جيش الاحتلال الاسرائيلي من جهة اخرى .

واضافت الدراسة " كان قائد الجيش العراقي انذاك العقيد عمر علي ومن المجاهدين العراقيين الذين خاضوا الحرب عبد السلام عارف الذي اصبح فيما بعد الرئيس العراقي ومحمود شيت الخطاب الذي كان في ذلك الوقت الحاكم العسكري في جنين واصبح فيما بعد وزير الثقافة العراقي.

ولمحمود شيت خطاب قصيدة مكونة من ثلاثين بيتا يتحدث عن مقبرة شهداء الجيش العراقي في جنين مطلعها يقول:

هذي قبور الخالدين فقد قضوا شهداء حتى ينقذوا الاوطانا.

 

نصب الحرب الالماني:

أنشأ نصب الحرب الألماني بعد انتهاء الحرب العالمية الاولى وهو نصب تذكاري لطيارين المان قتلوا عام 1917م في اعقاب المعارك الجوية بين الطائرات الانجليزية والفرنسية من جهة والالمان والعثمانيين من جهة اخرى.

وذكر محافظ جنين قدورة موسى ان نصب الحرب الالماني تم بناؤه من قبل الحكومة الالمانية بالتعاون مع بلدية جنين كما اعيد ترميمه في عام 1961م وفي عام 1996م وسيكون هناك مشاريع اخرى للنصب الالماني لحمايته والحفاظ عليه.

 

احراش السويطات :

تقع الى الجنوب الشرقي من مدينة جنين على بعد 2 كلم ومساحتها حوالي 140 دونم تكسوها الاشجار الحرجية الجميلة وتستخدم للسياحة الداخلية لمحافظة جنين .

 

نفق بلعمة:

يقع هذا النفق على الطريق الموصل بين مدينتي جنين ونابلس على المدخل الجنوبي للمدينة اسفل خربة بلعمة الاثرية والتي تقدر مساحتها حوالي 90 دونما .

ويمثل موقع النفق مراحل حضارية مختلفة تمتد من بداية العصر البرونزي المبكر حوالي 3000 قبل الميلاد وحتى الفترة العثمانية.

وويعرف الموقع حسب الدراسة التي قامت بها محافظة جنين واشتنادا للمصادر التاريخية بأسماء عديدة فقد ذكر باسم "بيلعام" في المصادر المصرية والتوراة وتلموت في المصادر اليونانية.

واضافت الدراسة ان الموقع كان احد دول المدن في العصر البرونزي احتله الفرعون المصري تحتمس الثالث في القرن الخامس عشر قبل الميلاد .

واضافت الدراسة ان الموقع كان مدينة هامة في العصر الحديدي وذلك حسب المصادر التوراتية ويبدو ان الموقع حافظ على اهميته على طول الفترات الرومانية والبيزنطية والصليبية والايويبية حيث وجدت فيه قلعة صغيرة اضافة الى مقام اسلامي لا زال قائما في قمة الموقع وهو مقام الشيخ منصور.

وذكرت الدراسة ان نفق بلعمة نفق اثري قديم شيد لكي يكون طريق ومهرب سري لخربة بلعمة كما يصل نبع الماء بالمدينة على قمة الجبل .

واشارت الدراسة الى ملرحلتين مهمتين على طريق اكتشاف النفق الاولى اكتشاف النفق بطول 125 م والثانية اكتشاف المدخل الذي يعود الى الفترة البيزنطية اما النفق فقد استعمل في فترة اقدم بكثير واستخدم كممر امن لسكان مدينة جنين للوصول الى مياه النبع في العصر الحديدي.

 

 

احراش ام الريحان "العمرة":

وتقع الى الجنوب الغربي من مدينة جنين وتبعد عنها حوالي 17 كلم والتي تقدر مساحتها 6500 دونم تكسوها الاشجار الحرجية الجميلة.

كما تتميز الاحراش بموقعها الخلاب وحيواناتها البرية مثل الضباعه والخنازير والغزلان والارانب وغيرها .

و تعتبر الاحراش محمية طبيعية من اكبر المحميات في فلسطين كما يوجد بالقرب منها أثرية تشير الدراسات السطحية بأنها خربة رومانية .

وذكر محافظ جنين قدورة موسى نظرا لاهمية احراش ام الريحان باشرت سلطات الاحتلال بناء المستوطنات فيها ومصادرة الاراضي الفلسطينية كما بنت الجدار الفاصل ومنعت المواطنين الفلسطينيين من زيارة المكان.

ومن الجدير بالذكر ان احراش العمرة استشهد فيها عز الدين القسام حيث كانت الاشتباكات المسلحة ما بين الجيش العربي والجيش البريطاني هناك.

و حمل موسى اسرائيل مسؤولية حماية الاحراش الواقعه تحت سيطرتها الامنية منددا بالتهاون الذي تبديه في التعامل مع ظاهرة سرقة الثروة الحرجية فيها.

وذكر موسى ان رؤساء الهيئات المحلية القريبة من الاحراش قدموا عدة شكاوى ضد قيام مجهولين بقطع المئات من الاشجار الحرجية .

و اشار موسى الى ان اسرائيل تمنع الفلسطينيين من السيطرة على الاحراش او حتى دخولها و تعاقب بالسجن كل فلسطيني يضبط هناك متسائلا " لماذا لا تحميها من ايدي اللصوص؟".

واكد موسى ان السلطة الوطنية الفلسطينية ستقوم بانزال العقاب وفق القانون الفلسطيني بحق كل من تخول له نفسه قطع الاشجار الحرجية.

 

كنيسة برقين:

تقع الكنيسة في قرية برقين الواقعة على بعد 3 كلم الى الغرب من مدينة جنين، وتعتبر كنيسة برقين من اقدم الاثار الموجودة في فلسطين حيث تعد رابع كنيسة في العالم بعد كنيسة المهد في بيت لحم وكنيسة البشارة في الناصرة وكنيسة القيامة في القدس.

وتعود كنيسة برقين للفترتين الرومانية والبيزنطية وتتميز باشرافها على واد برقين الذي ينتهي في مرج ابن عامر على بعد 47 كلم الى الشمال من القرية وزالت معمورة وتخدم طائفة الروم الارثوذكس في برقين.

 

وذكرت دراسة من محافظة جنين ان التقاليد الدينية تشير الى ان السيد المسيح قد مر من القرية وهو في طريقه الى القدس وقام بمعجزة شفاء العشرة البرص الذين طلبوا مساعدته.

 

و افاد نايف جاد قحاز وكيل كنيسة برقين الارثوذوكسية ان الكنيسة مرت في مرحلتين رئيسيتين في انشائها الاولى وهي الكهف الذي حصل فيه المعجزة والذي يشبه الابار الرومانية وله فتحة دائرية حيث كان المسيحيون في ذلك الوقت يلقون بالاطعمة عبر هذه الفتحة للعشرة الربص الذي عاشوا في هذا الكهف وجاء السيد المسيح وشفاهم منها وفتح الكهف وخرج الرجال العشرة.

 

اما المرحلة الثانية التي مرت بها الكنيسة وهو في القرن الثالث عشر التي اعيد تشييد الكهف الذي فيه حيث يقوم على الكنيسة عقدان على شكل صليب كما اضيفت لاحقا غرفة من الجهة الشرقية استخدمت كمدرسة وفي الستينات من هذا القرن اضيفت غرفتان الى الطرف الغربي للساحة .

وذكر محافظ جنين قدورة موسى ان الكنيسة خضعت لسلسة من عمليات الاصلاح والترميم كان اخرها الترميم الذي جرى في عقد السبعينات حيث تمت قصارة الجدران من الداخل بالاسمنت والذي تسبب في مشاكل كبيرة للبناء القديم.

واضاف موسى في عام 1997 قامت دائرة الاثار العامة بأعمال ترميم شاملة في الكنيسة وذلك في اطار المشروع الطارئ لتطوير المواقع الاثرية في فلسطين والذي مولته الحكومة الهولندية بالتعاون من لجنة الكنيسة في القرية.

 

تل دوتان:

يعد من المواقع الاثرية القديمة ويقع على طريق جنين- طولكرم والذي يرتفع على سهل صغير يقع في سهل عرابة بجانبه مصادر مياه كثيرة ومهمة اهمها "بير الحفيرة" والذي يعتقد بأن اخوة سيدنا يوسف عليه الصلاة والسلام وضعوه فيه .

وتل دوتان كان قلعة الاشوريين في القرن الثامن قبل الميلاد وفي الفترة الهيلينية كان هناك استيطان صغير على القمة اكتشف منه مبنى كبير.

ومساحة التل تقدر ب 60 دونما وارتفاعه 320م عن سطح البحر ارضه صخرية واطرافه سهلية كما يزرع قسم كبير منه الاشجار المثمرة كاشجار الزيتون.

 



عائلات و عشائر محافظة جنين

- عائلة ابوزينة
- عائلة يحيى
- عائلة نجيب
- عائلة نبهات
- عائلة نخبلة
- عائلة نشرتي
- عائلة نمارنة
- عائلة نهية
- عائلة نواجرة
- عائلة نواصرة
- عائلة نواف
- عائلة نوباني
- عائلة لبل
- عائلة لحلوح
- عائلة لطفي
- عائلة لهواني
- عائلة محمود
- عائلة مساد
- عائلة مسعود
- عائلة مبدا
- عائلة محاجنة
- عائلة محاميد
- عائلة محجان
- عائلة محرم
- عائلة مخلص
- عائلة مدبح
- عائلة مرتضى
- عائلة مرشد
- عائلة مسعد
- عائلة مسعدي
- عائلة معالي
- عائلة معانية
- عائلة مغير
- عائلة مفيد
- عائلة مكحل
- عائلة ملايشة
- عائلة مواكلة
- عائلة موكلة
- عائلة طاحونة
- عائلة طالب
- عائلة طايع
- عائلة طحاينة
- عائلة طرب
- عائلة طرزي
- عائلة طمانية
- عائلة طميش
- عائلة كبها
- عائلة كلود
- عائلة كميل
- عائلة كناعنة
- عائلة كيوان
- عائلة قبها
- عائلة قبونة
- عائلة قخاوش
- عائلة قدسية
- عائلة قرارية
- عائلة قراقرة
- عائلة قرعانة
- عائلة قرعاوي
- عائلة قشتم
- عائلة قصصي
- عائلة قطش
- عائلة قطوس
- عائلة قطينة
- عائلة قفة
- عائلة قلالوه
- عائلة قلود
- عائلة غبارية
- عائلة غبس
- عائلة غزاوي
- عائلة غسان
- عائلة غليون
- عائلة فائق
- عائلة فارس
- عائلة فاهومي
- عائلة فراسيني
- عائلة فريحات
- عائلة فزع
- عائلة فشافشة
- عائلة فلاح
- عائلة فلاش
- عائلة زبيدة
- عائلة زبيدي
- عائلة زحلة
- عائلة زطام
- عائلة زعنونة
- عائلة زعيي
- عائلة زقزوق
- عائلة زكارنة
- عائلة زماعرة
- عائلة زيتاوي
- عائلة زيد الكيلاني
- عائلة دراوشة
- عائلة دعدوش
- عائلة دعمس
- عائلة دعوش
- عائلة دنوف
- عائلة رابعه
- عائلة راجي
- عائلة راغب
- عائلة ربايعة
- عائلة رجا
- عائلة رصاع
- عائلة رعد
- عائلة ريال
- عائلة صافي
- عائلة صانوري
- عائلة صبار
- عائلة صبيح
- عائلة صحاينة
- عائلة صعابنة
- عائلة صفافة
- عائلة ابو بكر
- عائلة ابو الرب
- عائلة قشتم
- عائلة عساف
- عائلة العارضة
- عائلة عاروري
- عائلة عاصلة
- عائلة عايد
- عائلة عبادي
- عائلة عباهرة
- عائلة عبد الخالق
- عائلة ابو زيد
- عائلة عبري
- عائلة عبوسة
- عائلة عبيدي
- عائلة عتيق
- عائلة عجائب
- عائلة عديس
- عائلة عربيد
- عائلة عرفاوي
- عائلة عرقاوي
- عائلة عريدي
- عائلة عريطي
- عائلة عز الدين
- عائلة عزايزة
- عائلة عزوقة
- عائلة عصعوص
- عائلة عطاري
- عائلة عطاطرة
- عائلة عطعوط
- عائلة عفوني
- عائلة عقاب
- عائلة عقولي
- عائلة علاونة
- عائلة عليات
- عائلة عمارنة
- عائلة عمرية
- عائلة عمور
- عائلة عنقور
- عائلة عوقل
- عائلة عيادي
- عائلة عيروط
- عائلة ثمينات
- عائلة توفيق
- عائلة هب الريح
- عائلة هيجاوي
- عائلة خبزنة
- عائلة خزيمة
- عائلة خضور
- عائلة خطبا
- عائلة خلوف
- عائلة خليلية
- عائلة خمايسة
- عائلة خنفر
- عائلة خواص
- عائلة جالودي
- عائلة جرادات
- عائلة جرار
- عائلة جرامنة
- عائلة جريشة
- عائلة جعايصة
- عائلة جلامنه
- عائلة جلغوم
- عائلة جلماوي
- عائلة جوابرة
- عائلة حبار
- عائلة حبيطي
- عائلة حردان
- عائلة حساسنة
- عائلة حسيبا
- عائلة حسينية
- عائلة حلبوش
- عائلة حلمي
- عائلة حلو
- عائلة حمامدة
- عائلة حمامرة
- عائلة حمران
- عائلة ابودياك ( علي طه )
- عائلة حنانة
- عائلة حنايشة
- عائلة حنتولي ( الحنتولي )
- عائلة حنيطي
- عائلة حوشية
- عائلة حويطي
- عائلة ابو ليمون
- عائلة الفايد
- عائلة أبو رمح
- عائلة مطاحن


اماكن محافظة جنين

مدينة أم الفحم
قرية إمريحه
قرية ام التوت
قرية بئر الباشا
قرية البارد الهاشمية
قرية برطعه
قرية البيار
قرية بيت قاد
قرية بيت مسعود
قرية بُرقين
قرية تعّنك
قرية تلفيت
قرية جبع
قرية جديده
قرية جلبون
قرية جلقموس
قرية جلمه
قرية جنزور
قرية خربة آبا
قرية خربة أُم الريحان
قرية خربة البياضه
قرية خربة الجوْفة
قرية خربة الخلجان
قرية خربة الطيبه
قرية خربة المطلّه
قرية خربة اُم دار
قرية خربة برطعة
قرية خربة برقين
قرية خربة سلحب
قرية خربة طرم
قرية خربة طوره الغربيه
قرية خربة ظهر العبد
قرية خربة عبدالله اليونس
قرية خربة عين السهله
قرية خربة نزلة زيد
قرية خربة وادي الضبع
قرية خور صقر
قرية دير ابو ضعيف
قرية دير غزاله
قرية رابا
قرية الرامه
قرية الرعديه
قرية رمّانه
قرية زاويه
قرية الزبابده
قرية زبده
قرية زبوبا
قرية زرعين
قرية زلفه
قرية سالم
قرية سيريس
قرية سيلة الحارثية
قرية سيلة الظهر
قرية الشهداء
قرية صانور
قرية صندله
قرية صير
قرية ظهر المالح
قرية عانين
قرية عجّه
قرية عربّونه
قرية عرقه
قرية العريان
قرية عرّابه
قرية عرّانه
قرية العطارة
قرية عقّابة
قرية عنزه
قرية عين إبراهيم
قرية عين المنسي
قرية فحمه
قرية فراسين
قرية فقّوعه
قرية الفندقومية
قرية قباطية
قرية كفر دان
قرية كفر راعي
قرية كفر قود
قرية كفيرات
قرية كُفير
قرية اللجّون
قرية المرتفعه
قرية المزار
قرية مسلية
قرية معلّقه
قرية المنشيه
قرية ميثلون
مخيم جنين
قرية مُشيرفه
قرية مُصمُص
قرية مُعاويه
قرية المُغير
قرية مِركة
قرية نورِِِس
قرية اليامون
قرية يعبد
قرية مقيبله
قرية الشريعه
قرية جربا


كلمات بحثية

محافظة جنين

جنين

Ahmed_Abuzaina_update_test22_loc_26/03/2016

العائلات قرى محافظة جنين مقالات محافظة جنين

محافظة جنين دولة محافظة جنين مدينة محافظة جنين قرية محافظة جنين , محافظة جنين خربة محافظة جنين حي محافظة جنين سكان محافظة جنين , محافظة جنين عائلات محافظة جنين عشائر محافظة جنين قرى محافظة جنين محافظة جنين ابو عائلة عائله عشيرة عشيره أحمد محمد عبد علي محمود حمولة شجرة العائلة مشجرة عشيرة شجرة العائلة ديوان ال تجمع بني


 
الأشخاص العائلات الأماكن
$$icon$$ $$NAME$$ $$extra$$