location icon

قرية اجزم


حيفا - فلسطين
ارسل دعوة لصديق
location icon

 

معلومات عامة عن قرية اجزم

هي قرية من أمهات القرى عتيقة النسب والنسبة نُعتت بالخوالي بعاصمه الجليل ( 0 ) وارتسم من هذا القول على شفاه الدكتور أسد رستم (1) حين قال " إن أقدم مركزين لمشايخ الإقطاع في فلسطين هما قرية "إجزم" وقرية "أبو غوش" . .

 

وقد أرخ لها الكثير فمنهم من ذهب بأنها كنعانية واسمها اكزيب "أي السيل" وادمج ( زي ) من كلمة إكزيب بحرف ( ز ) حسب اللهجات المحلية فاصبحت "إكزم" وحلت تعاقبا إجزم للأسم إكزم ، وليومنا هذا تسير مياه السيول إليها من المرتفعات عابرة للبحر( 2 ) ، ومنهم من نسب الإسم لطبيعه إجزم الرعوية المناسبه للماشيه أي " ’الجزمة’ وهي ما زاد عن المائة من الغنم " ( 3 ) وبأنها صلاحية " نسبة لصلاح الدين الايوبي " ( 4 ) وآتى ايضا أن الاسم انبثق عن جزم بمعنى قطع وعزم ( 5 ) فقد عرف عن ساكنيها صلابة الرأي والعزم عليه . . . ولا يخفى التذكير بأن أقدم مواطن الانسان في العالم اكتشفت في الكرمل ( 6 ) بل واجمع جل المأرخون على ذلك وعلى مكان وجوده في مغارة الطابون وهي مما يحيط في إجزم ، واكدت التنقيبات التي قامت بها دوروثي جارود ذلك ( 7 ) . . .

 

تقع إجزم في القسم الغربي من جبل الكرمل ( 8 ) على تله عاليه تحيط بها الجبال والسهول " بلد جميل جداً " تدخلها من شارع فرعي من الشارع العام الذي يربط حيفا ويافا وتل أبيب إلى غزة ومنها لرفح وحينما تدخل الشارع الفرعي ترى إجزم قابعه في بطن الكرمل حيث تتكون من حارتان كسناميين ( الجنوبية ) وتدعى الحارة الفوقا و ( الشمالية ) وتدعى الحارة التحتا ، والجنوبية هي الاعلى ويقطنها دار خديش دار ماضي والزبن والأسعد وعشيرة العواصي اما الشماليه يسكنها اُناس كثيرون هم الصوالحه والزيود والعزايزة والدوايمة وعشيرة الحسن والطوافشة والحماده والحمزة وابو زرد والربوب " و الدراوشه و ابو عابد و البجيرمي و فرحات و جرادات و السويطات و المحسن " ويتوسط الحارتان البلالطه وشرقها عشيرة الوشاحيه ويفصل بين الحارتان المسجد وشمالهُ النبهاني ( 9 ) ، ويبلغ ارتفاع القرية العام 100 متر عن سطح البحر ( 10 ) أما التفصيلي منه فيبلغ ارتفاع الحاره الفوقا 120م والتحتا 100م وبأقصها عند تل رباع الهوى 200م ( 11 ) . . .

 

تشُمل إجزم مساحه 46905 دونم لا يملك اليهود فيها شبر قط قبل 1948م وتضم قمبازة وام الدرج والمزار والخرب ( 12 ) وعدد سكانها في عام 1945م كان تقديرة 2970م بواقع 422 منزل ( 13 ) لكن الحقيقة عدد السكان بشهادة ساكنيها أكبر وقد تنوعت وظائفهم فشغلوا الوظائف الدينية كالإفتاء والقضاء والخطابه ، والسياسية فمثلوا الكثير من هيئات الدوله ، والصناعيه فعملوا في الميناء ( البور ) و المصفاه ( الفينري ) وبقطاع الإنشاء ، والاقتصادية فامتهنوا مهن متعدده منها العمل كجمالون و مزارعون . . . الخ ( 14 ) . . .

 

يحد إجزم من الشمال عين حوض ودالية الكرمل ومن الجنوب خربة قمبازة فصبارين ومن الشرق ام الزينات ومن الغرب والجنوب عين غزال ومن الغرب جبع والمزار ( 15 ) وهي ذي طبيعه خلابه كما ذُكر تُطل على سهل ساحلي يبلغ عرضه مقابل المزار 5 كم ويأخذ بالاتساع حتى يصل 8 كم عند عين غزال ويكثر بها المرتفعات كشنه والدالية والمغير ، والمُغر مغر هرماس والسخول الطابون ، والوديان كوادي النحل والمغاره والحنووابو سعيد والدفلى ، والينابيع كنبع الماقورة و الحنانات ، والآبار كبير الهرامس والبير الغربية وهي البير الأكثر ماءً بل وقد درج الإعتقاد بأن الشارب من هذا البير يصبح رأسه صلب ويكتسيه العند ويضرب به المثل ( جزماوي ( 16 ) وشارب من الغربي ) ، أما العيون فكثيرة وتقع في الروحاء " الريحانية ( 17 ) " وتتبع لإجزم وبها عين الشفاق و عين العجله وعين الصفصافه وعين الحاج عبيد وعين سليم ومنها خربة قمبازة ( 18 ) .

 

وتُعرف إجزم بين الفلسطينين من خلال المثل الشعبي المتداول " إلك في إجزم حق حصان " ( 19 ) وعرف المثل الشعبي الآخر بأن " ذكيهم لبيب وتيسهم عجيب ( 20 ) " والمقصود بالعجيب صفه العند وهي ثوب أهلها ويتضح ذلك بقصه " عنزة ولو طارت " . . .

 

وقد قدمت إجزم قوافلاً تجسدت فيها أروع البطولات والتضحيات فبذل رجالها الغالي والنفيس لنيل الشهاده بل وتمخضت الشجاعه لديهم من رحم العزم والجزم فآبوا أن يخرجو منها إلا لها وهذا ديدن صغيرها وكبيرها ذكرها وأُنثاها ، وأُعلنت نكبة فلسطين في 15- 5- 1948م وأذآعت ألإذاعة ألإسرائيلية باللغة العبرية في ضحى يوم الإثنين27 / 7 / 1948 م ، الموافق 26 / رمضان / 1368 هجري ، نبأ سقوط ( اجزم ) قائله : لقد أسقطنا " الحمامة البيضاء " وكسرنا جناحيها ، وما برح بني صهيون إجزم قط إلا بعد التأكد بأن القرية خالية مـن المسلحين ، و كان آخر المقاتلين المنسحبين من القرية ، هما المناضلان البطلان : ( يوسف مفلح الفياس ومحمد ألإنجليزي ) وقد تم الانسحاب العام بسبب قصف القريه بالطيران الحربي وبالمدفعية تتابعاً دون انقطاع مما أدى إلا استشهاد الكثير وبإحصائية قُيدت بعد آخر معركة بلغ عدد الشهداء 130 شهيدا ثلاثة منهم استشهدوا داخل إجزم ( 21 ) هم حفظي خديش , محمود أبو شلاش و علي نصار ولم يدفنوا انذاك ( 22 ) .

 

ومما جاء عن صمود إجزم على لسان كاتب كتاب تاريخ حرب الاستقلال اليهودي" أن تلك القرى الجريئة العنيدة ، لم تصمد أمام هجماتنا المتكررة فحسب ، بل إنها تمكنت مـن منع حركة مواصلاتنا عـلى الطـريق الساحلي الذي يصل بين مدينتي ( حيفا ـ يافا ) ، وإن محاولات احتلال القرى ( 23 ) فشلت عدة مرات وكان ذلك من تاريخ 18 / 7 / 48 ــــ 26 / 7 / 1948 م .

 

اشتهرت إجزم بشخصياتها وحدث بالخصوص ولا حرج ، فلا تكاد اسرة إجزميه تخلوا من علمِ يُستعلم به ومن شخصياتها الشيخ مسعود الماضي الهرماسي زعيم الساحل من عكا لرفح بلا منازع وابنه الشيخ عيسى الماضي متسلم يافا ، والشيخ مصطفى خديش الهرماسي مؤسس المدرسة المُشاده عام 1881م بتنفيذ المعارف ، والعالم الشيخ يوسف النبهاني وقد شغل القضاء وكان شاعرا وأديبا ومن مؤلفاته كتاب "جامع كرامات الأولياء" في مجلدين ، والشيخ محمد الماضي حاكم حيفا ، والعالم والمفكر الاسلامي الشيخ تقي الدين النبهاني ، والشيخ محمد خديش المشهور بعقاد حيفا ، أخ العالم الشيخ يوسف خديش "الحبية" صاحب رواق بلاد الشام بالأزهر الشريف ( 24 ) . . . ومن آوائل المدرسين في القرية الشيوخ ( توفيق البجيرمي ، حفظي الخُديّشْ ، محمد بلقيس ) ( 25 ) وقد تتلمذ بسابق العهد اكثر رجال القرية على يد الشيخ طه خديش ( 26 ) . . . ومن المخاتير الشيخ مصطفى الحسن ، الحاج عمر مصطفى الحسن ، الوجيه أحمد الحسين عبد الهادي الربوب ، الوجيه حسين الحاج ، الوجيه مرشد الزيدان العواصي ، السيد مصطفى أحمد العمّار، الوجيه توفيق عارف الماضي ، تعقبا للقدم ( 27 ) . . . ولاتخلُ عائلة اليوم من ( طبيبٌ أو مهندسٌ أوعالمٌ أومؤرخٌ، أومعلمٌ ، أو ضابطٌ ، أو موظفٌ، أو تاجرٌ ..... ) جميعهم يُجمع على العودة لإجزم التي حل مكانها اليوم مستعمرة (كرم مهرال) (28).

 

كاتب النبذة:احمد خديش الأجزمي / عمان - الاردن / 00962788889683

 

 

كانت القرية تنتشر على جانبي واد صغير عريض، في الطرف الجنوبي الغربي من جبل الكرمل. وكان يحدها من الجهه الشمالية الشرقية سهل، ومن الجهه الجنوبية واد رحب (ابو ماضي)، وكانت طريق فرعية تربطها بالطريق العام الساحلي الذي كان يمر على بعد 3 كلم الى الغرب منها. 

في سنة 1956، كانت إجزم قرية في ناحية شفا (لواء اللجون)، وعدد سكانها 55 نسمة. وكانت تدفع الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والزيتون، بالإضافة إلى عناصر أُخرى من الانتاج كالماعز وخلايا النحل. كانت إجزم مسقط رأس الشيخ مسعود الماضي، زعيم منطقة حيفا الساحلية في أوائل القرن التاسع عشر وحاكم غزّة لفترة من الزمن. وقد حكم آل الماضي، وهم أسرة واسعة النفوذ، المنطقة الساحلية الواقعة جنوبي الكرمل والسفوح الغربية لجبل نابلس، خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر. وكانت إجزم موطنهم الأصلي، حيث شيدوا قلعة كبيرة . ويذكر إدوارد روجرز ، نائب القنصل البريطاني الذي زار إجزم في سنة 1859، أن عدد سكان إجزم كان 1000 نسمة تقريباً، وكانو يزرعون 64 فداناً من الأرض (الفدان = 100-250 دونماً). ومن سكان إجزم المعروفين يوسف الشافعي، الذي صار قاضي محكمة بيروت في سنة 1887.

كانت إجزم ثانية القرى الكبرى في قضاء حيفا, من حيث مساحة الأرض، وكانت منازلها مبنية في معظمها بالحجارة والأسمنت، وتنتشر على محور يمتد من الشمال إلى الجنوب. وكان في إجزم مسجدان، ومدرسة ابتدائية للبنين أُسست تقريباً في سنة 1880 خلال الحكم العثماني. كان سكان القرية في أكثريتهم من المسلمين، ما عدا 140 مسيحياً كانوا يقيمون فيها سنة 1945. وكانت أراضي إجزم تشتمل على ينابيع عدة وجداول وآبار، وكان سكانها يعتمدون في معيشتهم على الزراعة وتربية الدواجن. وكانت الحبوب أهم محاصيل القرية، لكن إجزم كانت معروفة أيضاً ببساتين الزيتون التي كانت تحتل، في 1942/1943، نحو 1340 دونماً من الأرض.

في 1944/1945، كان ما مجموعه 17791 دونماً مخصصاً للحبوب، و2367 دونماً مروياً أو مستخدماً للبساتين. وكان في القرية ثلاث معاصر زيتون يدوية، وواحدة آلية. وكانت القرية مشيّدة فوق بقايا موقع أقدم منها عهداً، كما كان ثمة آثار في خربة كبّارة وخربة مقورة المجاورتين، واللتين لم تشهدا أي تنقيب لحجار.

إحتلال القرية

كانت إجزم، إلى جانب عين غزال وجبع، جزءاً من منطقة مثلثة جنوبي حيفا، صمدت في وجه الهجوم الإسرائيلي حتى أواخر تموز/يوليو 1948. ويذكر "تاريخ حرب الاستقلال" أن تلك القرى الجريئة والعنيدة... لم تصمد فحسب، وإنما أيضاً واصلت منع حركة مواصلاتنا على الطريق الساحلي. وتشير هذه الرواية إلى محاولتين أوليتين (فاشلتين) لاحتلال القرية، جرتا في 18 حزيران/يونيو و8 تموز/يوليو 1948. كما وُضعت خطة لمحاولة ثالثة على أساس "عملية بوليسية ضد سكان متمردين على الدولة، يرفضون الاعتراف بالسلطة الشرعية صاحبة السيادة" وقد اعتُمِدَت هذه الصيغة لإخفاء حقيقة كون العملية خرقاً واضحاً لاتفاقية الهدنة الثانية في الحرب، ووُسمت بعملية "شوتير" (الشرطي). لكن "تاريخ حرب الاستقلال" يذكر أنها(كانت من الناحية التنفيذية عملية عسكرية

 

القرية اليوم

دُمرت القرية جزئياً، وتُرك المسجد عرضة للخراب. لكن عدة منازل ما زالت قيد الاستعمال. وقد حُوّل ديوان مسعود الماضي - وهو بناء من طبقتين شُيّد في القرن الثامن عشر- إلى متحف، وحُوّلت المدرسة إلى كنيس، والمقهى إلى مكتب للبريد. ويزرع الإسرائيليون السهل المجاور، بينما حُوّلت المناطق الجبلية إلى متنزهات.
في سنة 1949، أنشأت إسرائيل مستعمرة كيرم مهرال في موقع القرية.

 

العائلات والعشائر

عشيرة ابو أسعيد: و هي من اقدم عشائر القرية 
عشيرة ابو زرد:و قد قدموا من مصر و منهم آل الطحبوش
عشيرة أبو عابد 
عشيرة أحمد الشيخ حسن
عشيرة البجيرمي: ومنهم الشيخ توفيق و الشيخ مصطفى 
عشيرة البلالطة: ومنهم آل جياب و آل سرية و آل طه و آل الحردان و آل خضر 
عشيرة الحــــــســـــــن : ومنهم : الشيخ أحمد الحسن و محمد عبد الرزاق الحسن و عائلة عبد الله الأبرص و آل نوفل(عبد المعطي )و آل فياس و آل البره وترجع اصولهم لعشائر (الجبور) من العراق 
عشيرة الدوايمه: آل قدسية و آل جباره و آل موسى الخضر و آل ابو عجاج و آل مطاوع 
عشيرة خديش: آل الشيخ طه و الشيخ شعبان و الشيخ مصطفى و محمد 
عشيرة الماضي : آل مسعود و آل صالح و آل عمرو و آل سعد الدين و آل عزيز وآل مراد و آل خضر و آل ياسين و آل نايف 
و ترجع اصولهم الى ( بئر السبع - عشيرة الوحيدات - الترابين ) 

و يوجد عائلات اخرى اعلم بها بل لاكنني لااعلم اصولهم لا اريد ان اذكرها ممكن ان تكون صحيحا او خاطأ 

مأخوذ من كتاب (قرية إجزم ) للأخ لبيب قدسية



عائلات و عشائر قرية اجزم

- عائلة مشيلخ
- عائلة مشينش
- عائلة فنطزية
- عائلة ابو زرد
- عائلة الاسعد
- عائلة البجيرمي
- عائلة البلالطة
- عائلة الحمزة
- عائلة الداويمة
- عائلة الدراوشة
- عائلة الربوب
- عائلة الصوالحة
- عشيرة العزايزة
- عائلة العواصي
- عائلة النبهاني
- عائلة الوشاحي
- عائلة بنو هرماس
- عائلة عبد المعطي
- عائلة خديش
- عائلة جياب
- عشيرة الزبن
- عائلة أبو خريش
- عائلة ابو خليفة
- عائلة أبو خليفه


اماكن قرية اجزم


كلمات بحثية

قرية اجزم

اجزم

قرية اجزم دولة قرية اجزم مدينة قرية اجزم قرية قرية اجزم , قرية اجزم خربة قرية اجزم حي قرية اجزم سكان قرية اجزم , قرية اجزم عائلات قرية اجزم عشائر قرية اجزم قرى قرية اجزم قرية اجزم ابو عائلة عائله عشيرة عشيره أحمد محمد عبد علي محمود حمولة شجرة العائلة مشجرة عشيرة شجرة العائلة ديوان ال تجمع بني


 
pers iconالأشخاص family iconالعائلات loc iconالأماكن
$$icon$$ $$NAME$$ $$extra$$